​مسئول بـ المصل واللقاح يحذر من ذروة إصابات كورونا في مصر

​مسئول بـ المصل واللقاح يحذر من ذروة إصابات كورونا في مصر
​مسئول بـ المصل واللقاح يحذر من ذروة إصابات كورونا في مصر


قال الدكتور أمجد الحداد، رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح، إن الفترة الأخيرة شهدت حالة من الاستهتار من قبل المواطنين في التعامل مع الإجراءات الوقائية لفيروس كورونا، واصفا مشاهد تجمعات المواطنين في عدد من المناطق قبيل شهر رمضان بالمشاهد المؤسفة.

وأشار "الحداد"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "الآن" المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الخميس، إلى أن المواطنين لم يلتزموا خلال تواجدهم في تلك التجمعات بالإجراءات الوقائية، منوها بأن الحظر مطبق على الشوارع الرئيسية فقط، والشوارع الجانبية يتجمعون بها المواطنين بشكل عادي.

ونوه بأنه لو استمر الوضع بهذا الشكل من حيث عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية قد نصل لذروة الإصابات في شهر مايو، معقبا: "التجمعات أمر كارثي والجميع معرض للإصابة بنفس الدرجة"، مشددا على الحفاظ على سلامة وقوة الجهاز المناعي خلال هذه الفترة من خلال تجنب تناول السكريات حتى لا تحدث سمنة مفرطة والتي بدورها تؤثر على سلامة الجهاز المناعي، شرب كميات كبيرة من السوائل، وتناول غذاء صحي.

وأضاف أن فيروس كورونا مستمرة معنا فترة، ولابد من الحفاظ على إجراءات الوقاية، محذرا كبار السن من الخروج إلا للضرورة القصوى.

وفي سياق منفصل، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الأربعاء، عن خروج 31 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، جميعهم مصريون، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 1335 حالة حتى أمس.

 

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 1712 حالة، من ضمنهم الـ 1335 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 226 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 21 حالة جديدة.

وقال متحدث الصحة، إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الأربعاء، هو 5268 حالة من ضمنهم 1335 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و380 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

هذا الخبر منقول من : جريده الفجر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى