مفيش فايدة.. سياحة الإسكندرية تخرج أسراً وأطفالاً تسللوا لشاطئ النخيل

مفيش فايدة.. سياحة الإسكندرية تخرج أسراً وأطفالاً تسللوا لشاطئ النخيل
مفيش فايدة.. سياحة الإسكندرية تخرج أسراً وأطفالاً تسللوا لشاطئ النخيل
تمكّن مفتشي الإدارة المركزية للسياحة والمصايف في الإسكندرية، مساء أمس، في وقت متأخر ليلًا، من إخراج عدد من الأسر والأطفال من البحر، للمرة الثانية، وذلك في أثناء الاستحمام بشاطئ النخيل الملقب بـ"شاطئ الموت" وذلك في تحدي واضح للتعليمات والإجراءات واستغلال الظلام والتسلل بعيدًا عن المفتشين.

وقال اللواء جمال رشاد، رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف، إنَّه للمرة الثانية تسلل بعض الرواد إلى شاطئ النخيل ليلًا مع أطفالهم الصغار لاستحمام في الشاطئ دون أي اعتبار لـ اللافتات التي تمّ وضعها أو خطورة الشاطئ أو الظلام الدامس أو حالات الغرق ودون الخوف على أرواحهم.

وأضاف أنَّه تمّ إخراج الرواد من الشاطئ ومنعهم من النزول والتعامل معاهم، لافتًا إلى أن المرة الأولى تسبب المتسللين تسبب الرواد في إصابة اثنين من المفتشين.

الوطن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى