أخبار عاجلة

أنجلينا جولي تستعد لإخراج فيلمها السادس "Unreasonable Behavior"

أنجلينا جولي تستعد لإخراج فيلمها السادس "Unreasonable Behavior"
أنجلينا جولي تستعد لإخراج فيلمها السادس "Unreasonable Behavior"

 تستعد الممثلة الأميركية أنجلينا جولي ي البالغة من العمر 45 عامًا لإخراج فيلم بعنوان "Unreasonable Behavior"أو "السلوك غير المعقول"، عن مصور الحرب الأسطوري السير دون ماكولين، استنادًا إلى سيرته الذاتية الأكثر مبيعًا.

 

ووفقا لصحيفة "الغارديان" البريطانية، تمتد المسيرة المهنية لماكولين البالغ من العمر 85 عاماً، أكثر من 60 عامًا حيث قام بالتغطية المشهورة عالميًا لحرب فيتنام والإبادة الجماعية في كمبوديا، كما عمل في العراق وأيرلندا الشمالية.

 

يُعرف ماكولين بصوره الآسرة للحروب في فيتنام وكمبوديا ، وغالبًا ما يخاطر بحياته لالتقاط اللقطة المثالية التي تعرض مواضيعه. عمل المصور في كمبوديا وتفاني جولي الخاص تجاه البلد الذي ينحدر منه ابنها الأول مادوكس أدى إلى حدوث اتصال بين الاثنين.

قال ماكولين في بيان: "بعد أن شاهدت فيلم أنجلينا الأخير عن كمبوديا (وبعد أن أمضيت الكثير من الوقت أثناء الحرب هناك) ، تأثرت كثيرًا بالطريقة التي قدمت بها مثل هذا التمثيل القوي والدقيق للمكان في ذلك الوقت". وأضاف "أشعر معها كما لو أنني في أيد آمنة وقادرة ومحترفة."

 

وقالت جولي في تصريحات صحفية :"إنه لشرف عظيم لي أن أخرج فيلمًا عن حياة دون ماكولين. لقد انجذبت في ماكولين إلى مزيج الشجاعة والعمل الخيري ورغبته في إظهار الجوانب الصادقة للنزاعات العسكرية، وتعاطفه واحترامه لمن يعانون من عواقبها".

وختمت: "نأمل أن نصنع فيلماً يعطي تلك الحقبة الفريدة من الصحافة حقها، ويبرز الأشخاص والأحداث غير العادية التي شهدتها".

 

أخرجت جولي سابقًا فيلم First They Killed My Father ، وهو تصوير مفجع للإبادة الجماعية في كمبوديا ، بعيون فتاة صغيرة. وتبنت الفائزة بجائزة الأوسكار ابنها الأكبر مادوكس من كمبوديا بعد أن قضت بعض الوقت في الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا أثناء تصوير فيلم Tomb Raider.

السلوك غير المعقول سيكون سادس فيلم لجولي كمخرجة، حيث كانت تجربتها الإخراجية الأولى في فيلم A Place in Time عام 2007 ، ثم في 2011 أخرجت In the Land of Blood and Honey، وفي 2014 قامت بإخراج Unbroken، وفي 2015 أخرجت ومثلت مع زوجها السابق براد بيت في فيلم By the Sea ، وتجربتها الخامسة كانت في كمبوديا من خلال فيلم First They Killed My Father عام 2017.

 

الفيلم من إنتاج توم هاردي وشريكه الإنتاج دان بيكر تحت شركتهم هاردي سون وبيكر. وعلق الاثنان على تجربتها كمخرجة في بيانقائلين: "دون ماكولين شخص نكن له منذ فترة طويلة احترامًا عميقًا". "قصته الرائعة تتميز بالصدق الشديد، والشجاعة التي لا تتزعزع ، والتعاطف اللا محدود. لقد نحتت أنجلينا نهجًا مدروسًا للمواد التي كنا نبحث عنها جميعًا - ذات صلة ومقنعة وحساسة أخلاقياً وجذابة. نحن متحمسون لرؤيتها ونتطلع إلى دعم تصويرها لرجل يستحق أن يُذكر لإسهامه غير العادي وخدمته وعمله مدى الحياة للإنسانية ".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق منظمه دولية تحذر من الابادة الجماعية للمسيحيين بنيجيريا
التالى بعد ٤٥ عامًا الكنيسة الكلدانية تحتفل بأول قداس لراحة أنفس الموتى (صور)