أخبار عاجلة
حكاية لازم أعيش من مسلسل إلا أنا تتصدر يوتيوب -

حراس النقاوة.. وعدد جديد من مجلة الكرازة

حراس النقاوة.. وعدد جديد من مجلة الكرازة
حراس النقاوة.. وعدد جديد من مجلة الكرازة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
حراس النقاوة.. وعدد جديد من مجلة الكرازة الأحد 20 سبتمبر 2020 12:22 صباحاً

يحمل غلاف العدد الجديد من مجلة الكرازة والصادر في نسخة إلكترونية (soft copy) في صيغة (pdf) بدون النسخة الورقية نظرًا لاستمرار الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد، صورة لمزار القديس مامرقس الرسول بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية وذلك عقب أعمال التجديد به.

وجاءت افتتاحية العدد بقلم قداسة البابا تواضروس الثاني تحت عنوان " حُراسُ النقاوة" حيث أشار قداسته إلى أن الأجيال الجديدة تتعرض لحرب شرسة من عدو الخير وذلك من خلال طوفان الميديا المتواجد حول أبنائنا باستمرار مشددًا في الوقت ذاته على أهمية دور الأسرة في تربية ونشأة الأبناء ويقظتهم الروحية.

كما وضع قداسة البابا في خمسة نقاط إرشادات للأسرة لمواجهة هذا الخطر الجديد.

أما عن المقالات فكتب نيافة الأنبا باخوميوس عن التذكار الأول لعيد الصليب بعنوان " راحاب الزانية وعيدُ الصليب".

من جهة أخري تحدث الأنبا بنيامين حول الفضيلة كعمل خفي تحت عنوان "البعد الخفي".

بينما أشار الأنبا موسي إلى عدة أبعاد في المجئ الثاني بمقاله الذي حمل ذات العنوان.

وحول فضيلة "الوداعة" جاء مقال الأنبا تكلا تحت نفس العنوان، أما الأنبا يوسف فتأمل في الآية التى وردت في يشوع بن سيراخ " لا تعير المُرتد عن الخطية" متخذها في الوقت ذاته عنوانًا لمقاله.

وعن خواطر روحية في عيد النيروز جاء مقال نيافة الأنبا بيتر تحت عنوان " كنيسة شهداء.. وشهداء الكنيسة".

وفي باب " أقباط في لوحة الشرف" تحاور المجلة أثنين من أبناء الكنيسة من الأوائل على الجمهورية في الثانوية العامة.

كما تواصل المجلة نشر صور وبيانات أوائل الثانوية العامة بمختلف الايبارشيات.

هذا بالإضافة إلى العديد من المقالات والموضوعات المهمة والهادفة، لكوكبة من الاباء الكهنة والخدام المتخصصين.

يذكر أن مجلة الكرازة، مجلة نصف شهرية تصدر عن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

هذا الخبر منقول من البوابة نيوز

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق فرض حظر التجول في عاصمة قرغيزستان
التالى الصراع من أجل التفوق التكنولوجى والإنترنت اللامركزى