يرجحون المحققون في انفجار بيروت التعمد والإهمال

يرجحون المحققون في انفجار بيروت التعمد والإهمال
ذكرت مصادر مطلعة على سير التحقيقات الجارية في انفجار مرفأ بيروت، اليوم الأحد، أن التعامل مع ملابسات ما جرى يأخذ في الحسبان كل الفرضيات المحتملة، بما في ذلك أن يكون الحادث متعمدا.
وقال المصادر لوكالة "سبوتنيك"، مشترطة عدم ذكر هويتها بالنظر إلى حساسية الموضوع، أن "الفرضية الأكثر ترجيحا تتمحور حول عامل الإهمال المتصل بشكل مباشر بالفساد العام".
وأشارت في هذا الصدد إلى تقاعس الحكومات اللبنانية المتعاقبة على التخلص من شحنة نيترات الأمونيوم الخطيرة، واستمرار تخزينها في مرفأ بيروت طوال أكثر من سبع سنوات".
 
ولفتت المصادر إلى أن "التحقيق يركز في هذا الجانب على سبب الإبقاء على الشحنة برغم المراسلات الخطية حول خطورة تخزين المواد الكيميائية".
 
وأوضحت المصادر أنه "حتى الآن، وما لم تظهر التحقيقات المعمقة خلاف ذلك، فإن كل المعطيات تدل على أن إدخال الشحنة عبر السفينة "روسوس" لم يكن يحمل أبعادا سياسية".

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع

هذا الخبر منقول من: صوت المسيحي الحر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الزراعة: صادرات مصر الزراعية تتجاوز الـ 4 مليون طن لأول مرة هذا العام
التالى مستشفى «الأسقفية» بمنوف: بدء العمل بعيادة الأطفال حديثى الولادة