شاهد..خبير تربوي يكشف حقيقة تطبيق التعليم عن بعد العام الدراسي الجديد

شاهد..خبير تربوي يكشف حقيقة تطبيق التعليم عن بعد العام الدراسي الجديد
شاهد..خبير تربوي يكشف حقيقة تطبيق التعليم عن بعد العام الدراسي الجديد

حدث
قال الدكتور محمد فتح الله، الخبير التربوي، إن التعليم عن بعد لا يمكن أن يكون بديل عن تعليم المواجهة في العالم أجمع، لافتًا إلى أنه يمكن إدخال بعض الاضافات لاستخدام التكنولوجيا في عملية التعليم. 

وأضاف فتح الله، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "همزة وصل" المذاع عبر فضائية "النيل للأخبار"، اليوم الاثنين، أن وزارة التربية والتعليم مهتمة حاليًا بإعداد شكل العاد الدراسي الجديد، وكيفية أخذ الاحتياطات كاملة للحفاظ على صحة أبناءنا الطلاب في ظل انتشار جائحة كورونا.
Advertisements

واستبعد الخبير التربوي، أن يتم تطبيق التعليم عن بعد إلا كوسيلة مساعدة لعملية التعلم في العالم أجمع وليس في مصر فقط.

وأكد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، أن ما تداولته بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، من أنباء حول تطبيق نظام التعليم عن بُعد لكافة مراحل التعليم ما قبل الجامعي بدايةً من العام الدراسي الجديد، لا أساس له من الصحة.

وأوضح المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، في تقرير توضيح الحقائق، الخميس، أنه تواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لتطبيق نظام التعليم عن بُعد لكافة مراحل التعليم ما قبل الجامعي بداية ًمن العام الدراسي الجديد، مُوضحةً أن حضور الطلاب للمدارس بكافة المراحل التعليمية يعد شرطًا أساسيًا خلال العام الدراسي المقبل، وبشكل يتناسب مع الفئات العمرية المختلفة للطلاب، مع مراعاة التباعد لمنع انتشار العدوى، مُشيرةً إلى أنه سيتم الإعلان عن نظام الدراسة في الأسبوع الأول من شهر سبتمبر المقبل.

وناشد المركز، جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي عدم الانسياق وراء أي شائعات مغرضة يتم تداولها على صفحات التواصل الاجتماعي، مع ضرورة الرجوع للمصادر الرسمية والجهات المسئولة، وفي حال وجود أي استفسارات يرجى الدخول على الموقع الرسمي للوزارة (moe.gov.eg).‏

في سياق منفصل، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الأحد، خروج 1318 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 42455 حالة حتى أمس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 167 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 31 حالة جديدة.

وقال، إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر، أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الأحد، هو 94483 حالة من ضمنهم 42455 حالة تم شفاؤها، و4865 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف الذكية.
نقلا عن الفجر

هذا الخبر منقول من: صوت المسيحي الحر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق على طريقة البوعزيزي.. سيدة تونسية تحرق نفسها بالبنزين
التالى رئيس الإنجيلية في تهنئته بانتصار أكتوبر: ذكرى لإرادة وكرامة العسكرية المصرية