تعالوا نتعرف على «أباكراجون» القديس الذي كان لصًا

تعالوا نتعرف على «أباكراجون» القديس الذي كان لصًا
تعالوا نتعرف على «أباكراجون» القديس الذي كان لصًا

تعالوا نتعرف على «أباكراجون» القديس الذي كان لصًا

تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، برئاسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، اليوم السبت، بـاستشهاد القديس أباكراجون.

ويقول كتاب التاريخ الكنسي، المعروف باسم كتاب "السنكسار"، إنه في مثل اليوم استشهد القديس أباكراجون من البتانون، كان أولا لصا فاتفق معه شابان على السرقة فمضوا إلى قلاية راهب فوجدوه ساهرا في الصلاة فانتظروا إلى أن ينتهي من الصلاة ويرقد. ولكنه ظل واقفا يصلي حتى خارت قواهم وجزعوا. وفي الصباح خرج إليهم الشيخ فخروا ساجدين أمامه وألقوا سيوفهم فوعظهم وعلمهم ثم ترهبوا عنده. وتنبأ له الشيخ أنه سينال إكليل الشهادة على اسم المسيح وقد تم قوله.

ويضيف: "بعد ست سنوات أثار الشيطان الاضطهاد على الكنيسة فودع القديس أباه الشيخ الروحي وأخذ بركته ومضى إلى نقيوس واعترف باسم السيد المسيح أمام الوالي المعين من قبل مكسيميانوس قيصر فعذبه كثيرا ثم أخذه معه إلى الإسكندرية وهناك عذبوه بمختلف الأنواع وقطعوا رأسه ونال إكليل الشهادة فظهر ملاك الرب لقس من منوف في رؤيا وعرفه عن مكان جسد القديس فأتي وأخذه وبعد انقضاء زمن الاضطهاد بنوا له كنيسة على اسمه في البتانون ووضعوا جسده بها".

هذا الخبر منقول من : الدستور

هذا الخبر منقول من: صوت المسيحي الحر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق هجوم بالسلاح الأبيض في باريس والمنفّذ يلوذ بالفرار
التالى المغرب.. موجة غضب بعد النهاية المأساوية للطفل عدنان