أخبار عاجلة
غوارديولا يكشف "الموعد المحتمل" لعودة أغويرو -
ترامب يزف "أخبارا سعيدة" بشأن لقاح كورونا -

بقلم‏ ‏يوسف‏ ‏سيدهم.. ظهورات‏ ‏السيدة‏ ‏العذراء‏ ‏واعترافات‏ ‏المجمع‏ ‏المقدس‏ ‏بها

بقلم‏ ‏يوسف‏ ‏سيدهم.. ظهورات‏ ‏السيدة‏ ‏العذراء‏ ‏واعترافات‏ ‏المجمع‏ ‏المقدس‏ ‏بها
بقلم‏ ‏يوسف‏ ‏سيدهم.. ظهورات‏ ‏السيدة‏ ‏العذراء‏ ‏واعترافات‏ ‏المجمع‏ ‏المقدس‏ ‏بها

موضوع
بقلم‏ ‏يوسف‏ ‏سيدهم ظهورات‏ ‏السيدة‏ ‏العذراء‏ ‏واعترافات‏ ‏المجمع‏ ‏المقدس‏ ‏بها
بقلم‏: ‏يوسف‏ ‏سيدهم اهتزت‏ ‏أفئدة‏ ‏الأقباط‏ ‏منذ‏ ‏نحو‏ ‏أسبوعين‏ ‏بخبر‏ ‏ظهور‏ ‏طيف‏ ‏نوراني‏ ‏للسيدة‏ ‏العذراء‏ ‏مريم‏ ‏فوق‏ ‏منارة‏ ‏كنيستها‏ ‏بديرمواس‏ ‏بالمنيا‏, ‏وكما‏ ‏تعودنا‏ ‏في‏ ‏مصرعلي‏ ‏مدي‏ ‏تاريخ‏ ‏عظيم‏ ‏مضئ‏ ‏لمثل‏ ‏هذا‏ ‏الظهور‏ ‏يمتد‏ ‏عبر‏ ‏ستة‏ ‏عقود‏ ‏منذ‏ ‏الظهور‏ ‏التاريخي‏ ‏للسيدة‏ ‏العذراء‏ ‏فوق‏ ‏قبة‏ ‏كنيستها‏ ‏بضاحية‏ ‏الزيتون‏ ‏بالقاهرة‏ ‏في‏ 2 ‏أبريل‏ 1968 -‏وهو‏ ‏التجلي‏ ‏الذي‏ ‏استمر‏ ‏شهورا‏ ‏وصاحبته‏ ‏بركات‏ ‏ومعجزات‏ ‏تفيض‏ ‏بها‏ ‏الكتب‏ ‏التي‏ ‏أرخت‏ ‏له‏- ‏أقول‏ ‏كما‏ ‏تعودنا‏ ‏هرعت‏ ‏الجموع‏ ‏إلي‏ ‏موقع‏ ‏كنيسة‏ ‏ديرمواس‏ ‏تتعلق‏ ‏عيونها‏ ‏وقلوبها‏ ‏بالكنيسة‏ ‏والمنارة‏ ‏لتتبارك‏ ‏بمعاينة‏ ‏هذا‏ ‏الظهور‏… ‏كما‏ ‏سارعت‏ ‏بعض‏ ‏وسائل‏ ‏الإعلام‏ ‏لتغطية‏ ‏ما‏ ‏حدث‏ ‏ومناقشة‏ ‏شهود‏ ‏العيان‏ ‏له‏ ‏واستضافة‏ ‏صاحب‏ ‏النيافة‏ ‏الأنبا‏ ‏أغابيوس‏ ‏أسقف‏ ‏ديرمواس‏ ‏ودلجا‏ ‏للتعقيب‏ ‏علي‏ ‏الظهور‏ ‏المبارك‏ ‏وبلورة‏ ‏رؤيته‏ ‏عنه‏ ‏فيما‏ ‏يخص‏ ‏الكنيسة‏ ‏والأقباط‏ ‏ومصر‏ ‏والمصريين‏.‏   تاريخ‏ ‏ظهورات‏ ‏وتجليات‏ ‏السيدة‏ ‏العذراء‏ ‏مريم‏ ‏في‏ ‏مصر‏ ‏يشمل‏ ‏العديد‏ ‏من‏ ‏الحالات‏ ‏الأمر‏ ‏الذي‏ ‏يجعل‏ ‏هذه‏ ‏الظهورات‏ ‏تتربع‏ ‏في‏ ‏مكانة‏ ‏مرموقة‏ ‏في‏ ‏أي‏ ‏مرجع‏ ‏تاريخي‏ ‏يوثق‏ ‏تجليات‏ ‏السيدة‏ ‏العذراء‏ ‏عبر‏ ‏دول‏ ‏العالم‏ ‏التي‏ ‏تباركت‏ ‏بها‏ ‏خلال‏ ‏القرنين‏ ‏الماضيين‏.‏   لكن‏ ‏كما‏ ‏نتكلم‏ ‏عن‏ ‏فيض‏ ‏الإيمان‏ ‏الذي‏ ‏نستقبل‏ ‏به‏ ‏أية‏ ‏حالة‏ ‏من‏ ‏حالات‏ ‏تجلي‏ ‏السيدة‏ ‏العذراء‏, ‏وكما‏ ‏نسجل‏ ‏اندفاع‏ ‏الجموع‏ ‏لمعاينة‏ ‏ذلك‏ ‏بكل‏ ‏مشاعر‏ ‏الخشوع‏ ‏واللهفة‏ ‏والبهجة‏, ‏وكما‏ ‏نحرص‏ ‏علي‏ ‏تسجيل‏ ‏الظواهر‏ ‏المعجزية‏ ‏والبركات‏ ‏التي‏ ‏تصاحبه‏, ‏وعلينا‏ ‏مسئولية‏ ‏اتخاذ‏ ‏كل‏ ‏ما‏ ‏يلزم‏ ‏من‏ ‏تدابير‏ ‏وإجراءات‏ ‏لرصد‏ ‏وتدقيق‏ ‏الظهورات‏ ‏والتجليات‏ ‏علي‏ ‏مستوي‏ ‏رئاسة‏ ‏الكنيسة‏ ‏وإصدار‏ ‏البيانات‏ ‏الرسمية‏ ‏لاعتمادها‏ ‏والاعتراف‏ ‏بها‏… ‏لأننا‏ ‏يجب‏ ‏أن‏ ‏ندرك‏ ‏أن‏ ‏مثل‏ ‏هذه‏ ‏الظهورات‏ ‏والتجليات‏ ‏لها‏ ‏قدر‏ ‏عظيم‏ ‏من‏ ‏القيمة‏ ‏والكرامة‏ ‏التي‏ ‏تقتضي‏ ‏الدفاع‏ ‏عنها‏ ‏وتدقيقها‏ ‏وترسيخها‏ ‏في‏ ‏مواجهة‏ ‏تيارات‏ ‏دائما‏ ‏ما‏ ‏تطفو‏ ‏علي‏ ‏السطح‏ ‏للتشكيك‏ ‏منها‏ ‏والتقليل‏ ‏من‏ ‏شأنها‏ ‏ومحاولة‏ ‏تبريرها‏ ‏بالخداع‏ ‏البصري‏ ‏تارة‏ ‏أو‏ ‏بالحيل‏ ‏الضوائية‏ ‏تارة‏ ‏أخري‏ ‏أو‏ ‏بتعمد‏ ‏الترويج‏ ‏لها‏ ‏لاستغلالها‏ ‏للتربح‏ ‏من‏ ‏ورائها‏ ‏تارة‏ ‏ثالثة‏… ‏لكن‏ ‏بقدر‏ ‏ما‏ ‏تحمله‏ ‏هذه‏ ‏الاتهامات‏ ‏من‏ ‏جرح‏ ‏لمشاعر‏ ‏الأقباط‏ ‏بقدر‏ ‏ما‏ ‏تلقي‏ ‏علي‏ ‏رئاسة‏ ‏الكنيسة‏ ‏بمسئولية‏ ‏الاضطلاع‏ ‏بدورها‏ ‏لرصد‏ ‏الظاهرة‏ ‏وتدقيقها‏ ‏وتحقيقها‏ ‏بهدف‏ ‏الاعتراف‏ ‏بها‏ ‏واعتمادها‏ ‏لطمأنة‏ ‏المؤمنين‏ ‏ولقطع‏ ‏الطريق‏ ‏علي‏ ‏المشككين‏.‏   ولا‏ ‏يعيب‏ ‏الكنيسة‏ ‏إطلاقا‏ ‏أنه‏ ‏سبق‏ ‏لها‏ ‏أن‏ ‏تصدت‏ ‏لتحقيق‏ ‏بعض‏ ‏الظواهر‏ ‏التي‏ ‏حدثت‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏المجال‏ ‏وانتهت‏ ‏إلي‏ ‏عدم‏ ‏الاعتراف‏ ‏بها‏ ‏حيث‏ ‏لم‏ ‏تستوثق‏ ‏منها‏, ‏ويجب‏ ‏أن‏ ‏يتفهم‏ ‏الجميع‏ ‏أن‏ ‏هذا‏ ‏المسار‏ ‏الجاد‏ ‏إنما‏ ‏يؤكد‏ ‏علي‏ ‏إعلاء‏ ‏قيمة‏ ‏وكرامة‏ ‏الظواهر‏ ‏التي‏ ‏يتم‏ ‏التثبت‏ ‏منها‏ ‏وغض‏ ‏البصر‏ ‏عن‏ ‏تلك‏ ‏التي‏ ‏يتعذر‏ ‏التثبت‏ ‏منها‏ ‏حرصا‏ ‏علي‏ ‏روحانية‏ ‏وقدسية‏ ‏وطهارة‏ ‏الظواهر‏ ‏الثابتة‏ ‏وعدم‏ ‏استباحتها‏ ‏من‏ ‏جانب‏ ‏دعاة‏ ‏التشكيك‏.‏ أتطلع‏ ‏كما‏ ‏سبق‏ ‏أن‏ ‏عهدنا‏ ‏أن‏ ‏يتفضل‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏والمجمع‏ ‏المقدس‏ ‏بانتداب‏ ‏لجنة‏ ‏من‏ ‏الآباء‏ ‏الأجلاء‏ ‏أصحاب‏ ‏النيافة‏ ‏المطارنة‏ ‏الأساقفة‏ ‏لتحقيق‏ ‏الظهور‏ ‏النوراني‏ ‏لطيف‏ ‏السيدة‏ ‏العذراء‏ ‏علي‏ ‏منارة‏ ‏كنيستها‏ ‏بديرمواس‏ ‏بالمنيا‏, ‏علي‏ ‏أن‏ ‏ترفع‏ ‏هذه‏ ‏اللجنة‏ ‏تقريرها‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏الخصوص‏ ‏إلي‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏ويعقب‏ ‏ذلك‏ ‏إصدار‏ ‏المجمع‏ ‏المقدس‏ ‏للبيان‏ ‏القاطع‏ ‏الشافي‏ ‏بخصوصها‏.‏

   
هذا الخبر منقول من : الأقباط متحدون
 

هذا الخبر منقول من: الحق والضلال

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مستشفى «الأسقفية» بمنوف: بدء العمل بعيادة الأطفال حديثى الولادة