«حدث في مثل هذا اليوم».. استشهاد القديسة ليارية

«حدث في مثل هذا اليوم».. استشهاد القديسة ليارية
«حدث في مثل هذا اليوم».. استشهاد القديسة ليارية
تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، برئاسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، اليوم السبت، بـاستشهاد القديسة ليارية.

ويقول كتاب التاريخ الكنسي، المعروف باسم كتاب "السنكسار"، إنه في مثل هذا اليوم استشهدت القديسة ليارية. وولدت بدمليانا بالقرب من دميرة، من أبوين مسيحيين تقيين فنشأت على الطهارة وكانت مداومة على الصوم والصلاة ولما بلغت من العمر اثنتي عشر سنة ظهر لها ملاك الرب ودعاها للاستشهاد فوزعت كل مالها وأتت إلى طوه ومنها إلى سرسنا (مركز الشهداء منوفية) فوجدت الوالي واعترفت أمامه بالسيد المسيح فعذبها كثيرًا وكان هناك القديس شنوسي الذي كان يعزيها ويشجعها.

ويضيف: "أما الوالي فقد شدد عليها العذاب حيث مشط لحمها ووضع في أذنيها مسامير ساخنة ثم ربطها مع سبعة آلاف وستمائة شهيد وأخذهم معه وسافر وفيما هم في المركب قفز تمساح من البحر وخطف طفلًا وحيدًا لأمه فبكت وولولت عليه فتحننت عليها هذه القديسة وصلت إلى السيد المسيح. فأعاد التمساح الطفل حيًا سليمًا. ولما أتوا إلى طوة طرح الوالي القديسة في النار فلم تمسسها بأذى فقطعوا أعضاءها ورأسها وألقوها في النار فنالت الشهادة".

هذا الخبر منقول من الدستور

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى فيديو .. الأمن الروسي يعتقل 2 من الإرهابيين شاركا بغزو داغستان